Abdel Wahed El Wakil vs. Yale School of Architecture

 

Abdel Wahed El Wakil vs. Yale School of Architecture

Posted on 23 1 2011 by  Caroline Swinehart 

This weekend I attended an excellent symposium at the Yale School of Architecture organized by my professor, the admirable Karla Britton. The symposium, “Middle Ground / Middle East: Religious Sites in Urban Contexts”, explored all sorts of fascinating sacred sites while probing tensions within religious building traditions in such a tumultuous region. The highlight of the weekend was the uproarious final conversation, which featured a voice drastically divergent from the rest: Abdel Wahed El Wakil, Egypt’s leading architect, widely considered the greatest maker of mosques of our time, and a champion of traditional building. What a sensitive, hilarious, humble, animated, and exceedingly wise man. El Wakil is a deeply religious Muslim, a builder of mosques; and his every remark on our place in the order of nature, his every ethical concern about the degradation of our culture, his every word about the sacred and our access to it, was precisely right.

 .

Read more: Abdel Wahed El Wakil vs. Yale School of Architecture

مقرنص

المقرنصات في الفن الإسلامي

إن لإسم "المقرنص" وقعاً جميلاً على مسامع العارفين بعمارة المسلمين وأساطين حرفة البناء ، وأجمل من ذلك على ناظر عشاق الجمال والباحثين عنه ، و الهائمين بلعبة الحجوم وحركة النوروالظلال.

ورد اسم "مقرنص" في المشرق و "مقربص" في المغرب الإسلامي أو "الدلايات" في مصر وهو في المعجم الوسيط "مقرنس" و(قرنس السقف والبيت زينه بخوارج منه ذات تدريج متناسب فهو مقرنس) . وهي كلمة مفردة تعني الجمع وفحواها التدريج . ويعتقد أنها كلمة اقتبست وعربت بإضافة "الميم" العربية لها ، بغرض تفعيل اللفظة اليونانية (كارنيس Karnies) ومعناها الطنف أو النتوء الخارج من البناء والذي مازال له نفس المعنى في اللغات الأوربية ( CorniceأوCornish) . اما الدارسون لعمارة المسلمين من الأجانب والمستشرقين، فقد أطلقوا عليه اسم (ستالكتيت

Stalactite) أو الهابطات، بما خال لهم في محاكاته لتلك الأصابع الجصية الهابطة من سقوف الكهوف

Read more: مقرنص

كتاب عمارة الفقراء للمعمار حسن فتحي

 

عمارة الفقراء

تجربة في ريف مصر (( عمارة الفقراء )) نشر أصلاً في 1969 تحت عنوان (( القرنة : قصة قريتين )) ، في طبعة محدودة ، بواسطة وزارة الثقافة في القاهرة . ونشر 1973 بواسطة جامعة شيكاغو. ونشر في مصر لأول مرة 1989 بواسطة الجامعة الأمريكية في القاهرة ، هذا الكتاب دعوة لموقف جديد لإصلاح الريف . إن مستوى المعيشة والحضارة بين فلاحي العالم الفقراء فقراً مدقعاً هو مما يمكن رفعه بواسطة البناء التعاوني ،الذي يتطلب تناولاً جديداً للإسكان الجماهيري في الريف . وهذا التناول فيه ماهو أكثر من خالص الأمور التقنية . التي تهم المهندس المعماري . فهناك مسائل اجتماعية وحضارية تتصف بتعقد ورهافة بالغين ، وهناك المسائل الاقتصادية ، ومسألة علاقة المشروع بالحكومة ، وهلم جراً . و لا يمكن أن تترك أي من هذه المسائل بدون اعتبار ، لأن كل واحدة منها لها تأثيرها على الأخرى ، والصورة الشاملة ستتشوه بحذف أي منها .

Read more: كتاب عمارة الفقراء للمعمار حسن فتحي